تغذية

وجبة سحور صحية

شهر رمضان المبارك، شهر جميل يتقرب فيه العباد من خالقهم، ويقومون فيه بأداء الشعائر الدينية من صوم وصلاة وزكاة، وأهم ما يميز شهر رمضان الصوم، ولتتمكن أجسامنا من تحمل العطش والجوع حتى يحسن موعد الإفطار يجب علينا بتناول وجبة سحور صحية.

ولكن ما هو السحور؟ وماهي الوجبات الصحية للسحور؟ وهل هناك نصائح يمكن اتباعها للحصول على وجبة سحور صحية؟ سنجيب عن كل أسئلتكم بالتفصيل من خلال هذا المقال تابعونا.

ما هو السحور

السحور هي الوجبة التي يتناولها المسلمون قبل الإمساك عن الطعام والشراب، وهي مهمة ليتمكن الصائم من إتمام صيامه دون الشعور بالجوع أو العطش، إذ يجدر بتلك الوجبة أن تكون مثالية بإحتوائها على العناصر الغذائية التي تمد الجسم بكل ما يحتاجه خلال الصيام، من بروتينات والياف وحديد وسوائل، وغيرها من المواد الغذائية القيمة، ويكون الوقت الذي يحين فيه الإمساك عن الطعام هو موعد الأذان الثاني للفجر.

وجبة سحور صحية

قد تتعدد الوجبات الصحية للسحور بحسب المواد المتوفرة، وبالتأكيد يمكنك تخصيص بعض الوقت قبل السحور، لصنع أفضل وجبة سحور صحية، وإليك بعض الأفكار الناجحة:

أولاً: يمكنك استخدام البيض فأطباق البيض تحتوي على البروتينات والدهون والكربوهيدرات اللازمة لمد الجسم بالطاقة طوال نهار رمضان، بإمكانك إعداد البيض المقلي بالزبدة أو البيض المقلي مع الجبن، أو البيض بالطماطم أو البيض المقلي بإضافة الفطر، بالإضافة إلى أنه يمكنك تناوله مسلوقاً أو تناوله كعجة البيض.

ثانياً: ويمكنك الإعتماد في وجبة السحور على الجبن بأنواعه، فهو يعمل على مد الجسم بالكالسيوم والزنك والبروتينات بالإضافة إلى فيتامين ب١٢، وهو قابل للتقديم في عدة وصفات بسيطة مثل سلطة الجبن والطماطم باستخدام جبنة فيتا لمثل هذه الوجبة، أو فطائر الجبن والسبانخ أو فطائر الجبن والزعتر الأخضر.

ثالثاً: الفول قد يشعرك بالنشاط والراحة طوال نهر صيامك إذ أن الفول من أكثر وجبات السحور المحببة لدى الأغلبية، فتناول الفول على السحور يشعرك بالشبع طوال يومك، إذ أن من الصعب هضم مكوناته الغذائية بسهولة، ويمكنك إعداده بسرعة ودون تعب ومن ألذ أطباق الفول، الفول المدمس بالزبدة والفول المدمس بالطماطم بالإضافة إلى الفول المدمس بالطحينة.

رابعاً: يمكنك الإعتماد في سحورك على أطباق السلطة المتعددة والكثيرة مثل سلطة الزبادي بالخيار أو السلطة اليونانية بجبن الفيتا، أو سلطة الفول أو سلطة الزبادي بالنعناع، أو سلطة البطاطا، كذلك يمكنك الإعتماد على طبق من السلطة العادية فهي تمد الجسم بالألياف والفيتامينات التي يمكن أن يحتاجها الجسم عند صيامه.

نصائح لوجبة سحور صحية

عند اختيارك لوجبة سحور صحية فمن الأفضل أن تكون كميتها معتدلة، فإن كانت قليلة ستشعر بالجوع والعطش وسيجهد الجسم بينما إن كانت زائدة عن الحاجة فستشعرك بالخمول والتعب لذلك حافظ على تناول كمية معتدلة من الطعام على السحور، وحافظ على تنوع وجبة السحور لتحتوي على كميات متوازنة من المواد الغذائية مثل البقوليات والبيض والأجبان بالإضافة إلى الخضار والفواكه والمكسرات والسوائل.

ينصح بعدم الإكثار من شرب الشاي في وجبة السحور إذ أن الشاي يحتوي على مادة الكافيين والتي بدورها تعمل على تخليص الجسم من الماء بزيادة التبول، وبالتالي زيادة الشعور بالعطش والتعب، ويفضل في تلك الحالة استبدال الشاي الأسود بالشاي منزوع الكافيين او بشاي البابونج، والنوم مبكراً يساعد على الإستيقاظ لتناول وجبة السحور بمعدة مريحة، وهو كذلك يساعد الجسم على الحفاظ على طاقته وتحمله لمصاعب ومشقات الصيام، خاصة إن كان الصيام في فصل الصيف.

صيام رمضان من الفرائض، والسحور وجبة لها أهمية كبيرة في تحمل مشقات الصيام من جهد وتعب وجوع وعطش، قم باتباع نصائحنا لتحصل على صيام بدون مشقة بإذن الله، تناول الوجبات الصحية وابتعد عن الوجبات الدسمة وتذكر دائماً بأن عليك جعل وجبة سحورك متنوعة ولذيذه.

تابع القراءة:
السعرات الحرارية في الشوفان
السعرات الحرارية في البيض المسلوق

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق