صحة الطفل

كيفية التخلص من البلغم للأطفال حديثي الولادة

كيفية التخلص من البلغم للأطفال حديثي الولادة هو السؤال الذي يشغل بال الكثير من الأمهات إذ أنه العرض الأكثر تأثيراً على تنفس الطفل حديث الولادة وعلى نومه وهو كذلك العرض الأكثر إقلاقاً للأم.

وهنا في مقالنا هذا سنوضح لكم الإجابة عن كل أسئلتكم، وأهم هذه الأسئلة، ما هو البلغم؟ ما هي وظيفته؟ ما أنواع البلغم؟ كيفية التخلص من البلغم للأطفال حديثي الولادة؟

البلغم ووظيفته

البلغم هو المادة المتكونة من اللعاب والمخاط والتي تخرج عند السعال، حيث أن مصدر ظهور هذا البلغم هو الرئتين وتحديداً من القصبات الهوائية، ووظيفته الرئيسية أن يسهل خركة الأهداب التنفسية والتقاط أي أجسام غريبة في طريقه وتخليص الجسم منها مثل الغبار والفيروسات التي تدخل الى الجسم عن طريق استنشاق الهواء، وعادة لا يشعر الطفل حديث الولادة بهذا البلغم إذ أنه ينتج بكميات بسيطة ويتم ابتلاعه بدون ملاحظة ذلك.

أنواع البلغم

أنواع البلغم متنوعة ومختلفة بحسب اختلاف المسبب لهذا البلغم وبحسب اختلاف المرض المعنيّ بهذا البلغم، فقد يكون لونه أبيضاً رمادياً أو أصفر أو أخضر أو وردياً أو قد يحمل البلغم كميات قليلة أو كبيرة من الدم وحينها يكون البلغم نوعه دموياً.

ولكل لون من ألوان البلغم علاقة بمرض معين، فمثلاً اللون الأبيض الكثيف يشير إلى وجود احتقان في أنف الطفل حديث الولادة، أما إذا كان لو البلغم أصفر فإنه يشير إلى بدء عمل الخلايا المناعية لمواجهة فيروس معين مثل الرشح أو نزلات البرد، وإن كان لون البلغم أخضر فذلك يدل على ردة فعل قوية من الجسم للقضاء على فيروسات قوية مثل فيروس التهاب الرئة، وفي حالة وجود الدم في البلغم فذلك أحد مؤشرات وجود أمراض خطيرة مثل سرطان الرئة أو فشل القلب الإحتقاني.

علاج البلغم

وهنا نصل إلى أهم سؤال ألا وهو كيفية التخلص من البلغم للأطفال حديثي الولادة؟ إن من الصعب على الطفل حديث الولادة أن يخرج البلغم بنفسه لذلك يتراكم لديه فيقوم ببلعه وهو أمر غير محبذ أبداً إذ أنه سيتسبب بالكثير من الألم والمغص، ولذلك لا يجب على الأم أن تهمل طفلها عند إصابته بالبلغم بل عليها إزالته بالطرق الصحيحة حتى لا يختنق، وإليك بعض من تلك الطرق:

أولاً: يجب إعطاء الطفل حديث الولادة الكثير من السوائل الدافئة المقشعة مثل البابونج واليانسون وتحليتها بالقليل من السكر الفضي، إياك واستعمال العسل فذلك سيسبب له تسمماً غذائياً هذا بالإضافة إلى إعطاءه القليل من الماء على فترات طوال اليوم فالماء سيساعد على ترطيب حلق الطفل.

ثانياً: إن كان الطفل مريضاً فيجدر بك إعطاءه دواءه بانتظام حتى يتحسن بشكل أسرع إذ أن البلغم الزائد عرض من أعراض ذلك المرض وسيزول بزوال المرض عنه، وتكون هذه الأدوية مميعة للبلغم أو قابضة للأوعية الدموية مثل مضادات الهيستامين وتكون على شكل بخاخات للأنف.

ثالثاً: رفع رأس الطفل وكتفيه على وسادة متوسطة عند نومه فذلك سيساعد في إبعاد البلغم عن ممرات الهواء الداخلة والخارجة من الجسم، وقبل نوم الطفل من الأفضل رفعه بحيث يكون رأس الطفل على كتفك والقيام بالتربيت على ظهره بحركات لطيفة من الأسفل إلى الأعلى.

رابعاً: تحضير الطفل لحمام دافئ حتى يتمكن من استشاق البخار والذي بدوره يعمل كمقشع جيد للبلغم، أو أخذ الطفل الى الحمام لاستشاق البخار الساخن لمده لا تقل عن ١٥ دقيقة، المهم في كلتا الحالتينأن يبقى جسم الطفل دافئاً و أن يتعرض الطفل للبخار الساخن ليتمكن من استشاقه.

خامساً: من الممكن تمديد الطفل على وساده مرتفعة ودهن رقبته وصدره بكميات مناسبة من زيت السمسم وبالإمكان كذلك استخدام زيت الكافور بديلاً عن زيت السمسم وذلك لأن زيت السمسم غنيّ بالمغنيسيوم والذي بدوره يفيد في تخفيف أعراض التهابات الجهاز التنفسي.

سادساً: استخدام السرنجة أو المحقنة المخصصة لشفط البلغم للطفل حديث الولادة، حيث يتم تمديد الطفل على الفراش بشكل مستوي، وتقوم الأم بالضغط على المحقنة وإدخالها برفق وبحذر من الجهة اليمنى للفم وبعدها تشفط البلغم وتخرجها، وتعيد هذه العملية مرة أخرى من الجهة اليسرى لفم الطفل، وبعد الإنتهاء من الشفط يرجى غسل المحقنة أو السرنجة بالماء والصابون جيداً وتجفيفها ومن ثم مسحها بقليل من الكحول المعقم.

سابعاً: استعمال المحلول الملحي كغسول لأنف الطفل حديث الولادة ويمكن إيجاد هذا الغسول في الصيدليات مع المحقنة الخاصة به، ويعمل هذا الغسول على ترطيب الممرات الأنفية وإزالة الإحتقان وبالتالي الشعور بالراحة حين استشاق الهواء واخراجه، وبالإمكان استخدام هذه الطريقة كل ٨ ساعات، لحين زوال البلغم والإحتقان.

ثامناً: الرضاعة الطبيعية هي إحدى أهم الطرق لعلاج البلغم المترسب لدى الطفل حديث الولادة، إذ أن حليب الأم بطيبعته يتكون من مركبات المضادات الحيوية وعادة ما تكون درجة حرارته بمثل درجة حرارة الأم ولذلك فهو يناسب الطفل تماماً، ويفضل وضع وسادة تحت رأس الطفل لمساعدته على التنفس بسهولة أثناء الرضاعة.

كيفية التخلص من البلغم للأطفال حديثي الولاده هو ما بيناه بوضوح في مقالنا هذا، والباقي هو دور الأم في مراقبة طفلها بحذر وعدم إهمال حالته عند إصابته بالبلغم، لان البلغم ليس خطراً إن تمت معالجته بسرعة ويسر، فاحرصو دائماً على صحة أطفالكم.

اقرأ أيضًا:
كيفية التخلص من البلغم للرضع
كيفية التخلص من البلغم للأطفال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق