تغذية

السعرات الحرارية في الثوم

الثوم هو نوع من الخضار والذي لا نستغني عنه في أغلب أطباقنا وهو عبارة عن بصيلة تحت الأرض تتكون من فصوص عديدة ولها أوراق غليظة ذات رائحة قوية ومميزة، تنتشر زراعة الثوم في كل أنحاء العالم استخدمه الإنسان منذ أكثر من ٧٠٠٠ عام لغايات الطهي أو العلاج.

السعرات الحرارية في الثوم، العناصر الغذائية في الثوم، وأهم فوائد الثوم، كل ذلك وأكثر سنعرضه لكم في هذا المقال.

السعرات الحرارية في الثوم

إن الثوم غذاء صحي ومفيد إلى أبعد الحدود بحيث أنه يحتوي على أقل عدد سعرات حرارية، إذ أن الحصة الواحدة والمتكونة من ثلاث فصوص من الثوم تحتوي على ١٢ سعرة حرارية فقط، وقد يفقد الثوم بعضاً من سعراته الحرارية وعناصره الغذائية أثناء الطهو ولكن ذلك لا يؤثر على مدى أهميته وإفادته للجسم وصحته.

العناصر الغذائية في الثوم

مما لا شك في أن الثوم يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة وهنا نذكر العناصر الغذائية في فص واحد من الثوم الخام:

  • السعرات الحرارية –> ٤ سعرات حرارية
  • البروتين –> ٠.٢ غرام
  • الكربوهيدرات –> ١ غرام
  • فيتامين سي –> ٠.٩ مليغرام
  • الألياف الطبيعية –> ٠.١ غرام
  • المنغنيز –> ٠.١ مليغرام
  • الكالسيوم –> ٥.٤ مليغرام
  • السيلينيوم –> ٠.٤ مايكروغرام

وكذلك يحتوي على مواد غذائية كمركبات الفلافونيد، والأحماض الأمينية ومستويات مرتفعة من الكبريت والأليسين، كما أن الثوم الخام يحتوي على ما نسبته ١٪ من الزيوت الطبيعية وتتكون من أليل ثاني كبريتات البروبيل وثنائي كبريتات دياليل والدياليل الثلاثي.

فوائد الثوم

فوائد الثوم تكاد لا تعد ولا تحصى ومنها فوائد غذائية وأخرى علاجية وسنذكر هنا بعضاً منها:

  • بمقدور الثوم تخفيض عدد نزلات البرد والإنفلونزا التي يتعرض لها الأفراد بنسبة 63٪ مقارنة بعدد نزلات البرد والإنفلونزا عند استخدام الدواء، كما وأثبتت الدراسات مفعول الثوم في تقليل مدة أعراض البرد من خمسة أيام في حال استخدام الدواء إلى يوم ونصف في حال استخدام الثوم.
  • يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين إذ أنه يعمل على تحسين مستويات الكولسترول الضار بنحو ١٠ إلى ١٥ بالمئة.
  • إن تناول الثوم باستمرار يمنع الإصابة بالزهايمر والخرف المبكر كما أنه يمنع أمراض الدماغ ويحمي الخلايا من التلف وذلك بسبب محتواه الكبير من مضادات الأكسدةالتي بدورها تحارب الجذور الحرة المسببة لهذه الأمراض.
  • يعمل الثوم كمخلص للجسم من السموم والمعادن الزائدة في الجسم وذلك لما يحتويه من مركبات الكبريت التي تساعد في منع إتلاف الجهاز المناعي إثر تراكم نسبة المعادن الثقيلة فيه، بالإضافة إلى أن الثوم أثبت قدرته على تخفيف الأعراض السريرية للسموم مثل الصداع وضغط الدم.
  • يحتوي الثوم على مركبات أورغانو الكبريت والتي لها دور فعّال في منع الإصابة بسرطان الدماغ، حيث أن هذه المركبات تقوم بتدمير الخلايا في الأورام الدبقة، وهو أحد أنواع أورام الدماغ القاتلة.
  • ·        إن للثوم فائدة عظيمة في تخفيف آلام الرأس مثل الصداع والصداع النصفي، بحيث يمكنك أن تمضغ فص ثوم أو أن تعصره وتضع نقطتين من ماءه داخل فتحتي الأنف، ويعمل على سحب الألم بطريقتين الأولى بهرسه ودهنه على الجبين والثانية بهرسه ودهنه على الرقبة.
  • الثوم ذا فائدة كبيرة لعلاج الأكزيما والتهابات الجلد الفطرية والبكتيرية على حد سواء، إذ أنه استخدم منذ قديم الزمان لشفاء المناطق المصابة من الجلد بحيث نأخذ أربعة فصوص من الثوم ونشويها حتى تحترق نأخذ رمادها ونخلطه بملعقة واحدة من العسل ومن ثم ندهنه فيزول أثر الإصابة تماماً وتشفى.
  • ·        يفيد الثوم في إزالة البلغم والتخفيف من أوجاع وآلام الصدر، وما عليكم إلا إضافة بضع قطرات من عصير الثوم إلى كوب من الماء الدافئ وشربه صباحاً.

التخلص من رائحة الثوم

بالرغم من الفوائد العظيمة للثوم إلا أنه يترك رائحة قوية في الجسم ولذلك قد ينفر البعض من رائحته ويبتعد عنك ولكن هناك بعض النصائح التي نستطيع تقديمها لك تساعد في التخلص من رائحة الثوم، حيث أن يمكنك تناول أعواد البقدونس أو مضغ علكة أو حتى تناول السكاكر، ويمكنك أيضاً تناول ثمرة تفاح طازجة أو مضغ ورقة نعنع خضراء، يمكنك كذلك مضغ حبة من الهيل أو الحبهان فهو قوي جداً ويعطي شعوراً بانتعاش الفم، أو شرب كوب من الحليب أو مضغ حبة قرنفل وبإمكانك أيضاً أن تشرب كوب من شاي القرنفل، وذلك بالتأكيد سيمنع رائحة الثوم من الظهور.

السعرات الحرارية في الثوم، عناصره وفوائده تعرفنا كل ذلك وما يبقى لنا سوى أن ننصحكم بعدم الاستغناء عن تناول الثوم فهو علاج وغذاء يصلح لكل زمان ومكان، وتذكروا دائماً أن فائدته للصحة والجسم أقوى بكثير من رائحته.

اقرأ أيضًا:
السعرات الحرارية في البيض

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق