صحة الطفل

التسمم الغذائي عند الاطفال

ناعة الطفل في سنواته الأولى تكون ضعيفة بعض الشيء لذا من الضروري التنبه الى كل ما يلمسه أو يأكله ومراقبته بشكل دائم لتفادي حصول اي أمر غير مرغوب به كتسمم الطفل نتيجة تناوله أموراً ملوثة اذ أن التسمم الغذائي شائع جدا بين الأطفال، وهو عبارة عن مجموعة من الأعراض التي يسببها تناول الأغذية والمشروبات الملوثة بالبكتيريا وهي قد تكون شبيهة بأعراض التهاب الأمعاء الفيروسي.

أنواع البكتيريا التي قد تؤدي الى تسمم الطفل

أكثر من 250 بكتيريا قد تؤدي الى اصابة الطفل بتسمم غذائي ولعل اشهرها.

– العطيفة (Campylobacter): تعبتر هذه البكتيريا المسببب الرئيسي لأعراض الإسهال الناجمة عن تناول الأغذية عند الأطفال وهي شائعة في منطقة الشرق الأوسط بين الأطفال الذين هم دون سن العامين. وتتواجد هذه البكتيريا في الدجاج واللحوم الغير مطهية جيدا، وفي الحليب غير المعالج والمياه غير المكررة وعبر لمس الحيوانات.

– السالمونيلا (Salmonella) : تنقسم السالمونيلا إلى عدة أنواع، منها “التيفية” (typhi) و”الباراتيفية” (paratyphi)، المعروفة أيضاً باسم “الحُمى المعوية” (enteric fever) وتعتبر السلمونيلا من اخطر أنواع البكتيريا التي تصيب الطفل بالتسمم الغذائي.
وتنتقل العدوى بالسلمونيلا نتيجة تناول البيض النيء أو الدجاج واللحوم غير المطهوة جيداً والحليب غير المبستر أو لمس الحيوانات المصابة.

– العصوية الشمعية (Bacillus Cereus): ان مصدر هذه البكتيريا الأطعمة المعالجة والمجففة، وعادةً ما تنجم عن عدم التحكم في حرارة الأغذية كما يجب.

الإشريكية القولونية (E-Coli): تنقسم “الإشريكية القولونية” إلى نوعين، يتواجد أحدهما في امعاء الإنسان ويمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر بالاتصال المباشر بالبراز أو الموارد البرازية أما النوع الآخر فيعرف بالـ O157 هو نتيجة التحضير أو التخزين الخاطئ للطعام ووتواجد “الإيكولي” في اللحوم غير المطهوة جيداً أو الحليب غير معالج أو المياه الملوث والخضروات المروية بمياه ملوثة.

– العصوية الوشيقية (Clostridium Botulinum): تنتشر هذه البكتيريا في التربة وفي أمعاء الأسماك والحيوانات وتنتقل الى الإنسان عبر تناول الأسماك النية.

– العصوية الحاطمة (Clostridium Perfringens): تتواجد هذه البكتيريا في الأماكن التي تفتقر إلى أنظمة الصرف الصحي الجيدة.

يذكر أن العلاج من التسمم نتيجة مختلف أنواع البكتيريا قد يتراوح بين 24 ساعة وأسبوعين بحسب حدة الإصابة ومناعة الطفل علما انه في حال لم يتم تدارك الوضع قد يؤدي هذا الأمر الى تدهور صحة الطفل ووفاته.

اعراض التسمم عند الطفل

أن اعراض التسمم عند لطفل تختلف من طفل الى آخر بحسب مناعته ونوع البكتيريا التي أصيب بها ومن أعراض التسمم:

– الإسهال
– ارتفاع الحرارة
– ضيق في التنفس
– آلام شديدة بالمعدة
– وجود دم مع الإخراج
– القيء والغثيان
– الضعف والإرهاق
– صعوبة في البلع وجفاف الفم

نصائح للوقاية من الإصابة بهذه الأنواع من البكتيريا

لحماية طفلك وتجنب اصابته بهذه الأنواع من البكتيريا اتبعي هذه النصائح:

– تنظيف وطهي الدجاج واللحوم والأسماك بعناية
– غسل الخضار والفاكهة جيدا وتعقيمها بالملح والخل الأبيض
– غسل اليدين جيدا بعد تحضير البيض أو اللحوم أو الدجاج
– تجنب استخدام نفس الأدوات المستخدمة في إعداد اللحوم النيئة أو البيض للخضار أو الفاكهة
– تنظيف أي مخلفات تتركها الحيوانات المنزلية
يفضل عدم تسخين البيض أو منتجاته كالمايونيز
– حفظ المأكولات في البراد
– عدم إطعام الطفل اللحوم النية
– الحد من اطعام الطفل خارج المنزل
– التأكد من غسل الطفل ليديه جيدا عندما يلعب بالخارج لا سيما في التراب أو مع الحيوانات الأليفة
علاج التسمم الغذائي عند الأطفال

العلاج الطبيعي
الزنجبيل: إعطاء الطفل كوباً من منقوع الزنجبيل يومياً، أو يُمكن وضع ملعقة صغيرة من كلّ من: الزنجبيل المبشور في كوب من الماء الفاتر، ثمّ إعطاؤه للطفل مرة يومياً.
خل التفاح: إعطاء الطفل ملعقة كبيرة من خل التفاح، أو يُمكن استخدامه بطريقة أخرى وهي وضع ملعقة صغيرة من خل التفاح في كوب من الماء المغلي، ثمّ إعطاؤه للطفل مرتين يومياً.
الزبادي والحلبة: وضع ملعقتين صغيرتين من اللبن الزبادي، ونضف ملعقة كبيرة من بذور الحلبة في وعاء، ثمّ إعطاء الطفل الخليط مرتين يومياً، ويحتوي اللبن الزبادي على مواد مضادة للبكتيريا والجراثيم، وبالتالي يؤدي إلى قتل البكتريا.
الليمون: وضع نصف ملعقة كبيرة من السكر، وملعقتين صغيرتين من عصير الليمون في كوب، ثمّ إعطاء الطفل الخليط ثلاث مرات يومياً، إذ يحتوي الليمون على مواد مضادة للبكتيريا الغذائية.

[adinserter block=”7″]
الريحان: وضع ملعقة كبيرة من العسل في كوب من عصير الريحان والخلط، ثمّ إعطاء الخليط للطفل ثلاث مرات يومياً، أو يمكن استبداله بطريقة أخرى وهي وضع ملعقة صغيرة من زيت الريحان في كوب من الماء، ثمّ إعطاؤه للطفل مرة يومياً.
الموز: شرب كوب من عصير الموز، أو إعطاء الطفل موزة يومياً.
الكمون: وضع نصف ملعقة كبيرة من الكمون في كوب من الماء الفاتر والخلط، ثمّ إعطائه للطفل مرتين يومياً.

العلاج الطبي

إعطاء الطفل الأدوية اللازمة، خصوصاً الأدوية التي تحتوي على مواد مضادة للبكتيريا. غسل معدة الطفل في المستشفى للتخلص من السموم الموجودة فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق