صحة نفسية

أوضاع المراة في الجلوس ودلالتها السلوكية

حسب علم النفس ليس كل النساء يجلسن بنفس الطريقة او بطريقة عشوائية، بل هي وضعية نابعة عن سلوك معين تتبعه في حياتها، حيث يمكن أخذ نضرة عامة عن شخصيتها فقط من طريقة جلوسها

وضعية الجلوس الاولي :

هي تلك الفتاة التي تعتقد أن ( الوحش سوف يذهب بعيداً ) .. اذا قامت ( بتغطية رأسها تحت البطانية ) ، او التي تؤمن ان مشاكلها سوف ( تٌحل دونما تدخل منها ) .. حقاً هذه النظرية ( تٌسعد المحيطين بها ؛ ما بتعملش مشاكل لهم ؛ تقولك ؛ غداً ربنا سيصلح حاله ) .. واذا لم تحل المشكلة من تلقاء نفسها .. تجدها ( تٌحمّل ) غيرها سبب المشكلة .. لها قدرة كبيرة علي التواصل مع غيرها ( إجتماعية ) .. ليست ( مملّة ) .. ( مبّدعة ؛ تتفنن في الطبخ وغيره ) .. ليست ( زناّنة : ملحّة ) علي أي أمر اكثر من أسبوع .. جذابة .. لكنها غالباً ما تقول أشياء ثم ( تندم ) بعد ذلك ؛ كيف قلت هذا ؟ 

الوضعية الثانية :

هي المرأه ( الحالمة ) .. لها ( خيال واسع ) .. كل شئ تتمناه ( ترسم له سيناريو ) في خيالها .. يطلق عليها أصدقائها ( روح الجروب ) . وهي أيضاً ( دينامو الشركة التي تعمل بها ) .. دائما ما تعطي ( أفكاراً ) جديدة لأصدقائها وزملائها في العمل .. تحب ( السفر ) .. وتكوين ( صداقات جديدة) .. تنتظر بفارغ الصبر سنواتها القادمة لتفعل شيئا جديداً .. ولكن دون ( إستعداد كافٍ غالباً ) .. هي المرأه المتغيرة دائما في ( مظهرها ؛ مره شعرها اصفر ومره تعمله احمر ، مره عدسات زرقه ومره خضراء .. الخ ) .. تنظر الي زملائها في العمل وفي جروب الصداقه وفي الشارع نظرة ( عاديه ) .. اي انه من الصعب عليك إقتحام عالمها مالم تكن هي ( تريدك )

الوضعية الثالثة :

هي المرأه التي تراها ( مريحة لك ) .. فلا تحب الذهاب الي ( الاسواق ) والمولات .. هي المرأه التي لا تهتم ( بالمكياج ، التزين ) .. ولكنها تجلس ساعات ( لاختيار برفيوم او قطعة ملابس ) .. فلا تذهب برفقتها للأسواق .. هي المرأه ( الفوضويه ) .. لا ترتب منزلها جيداً ولا حاجياتها … لكنها تصل اليه ( بأعين مغمضمه ) .. لا ( تجيد ) التركيز حول موضوع ما مده طويلة .. كما انها ( تمل سريعاً ) ..

الوضعية الرابعة :

هي المرأه التي لا تحب ( التأخير ) لها ولغيرها ( مصيبه لو كانت مديرتك في العمل ) .. ذكية ، حساسة جداً ، لكنها لها اعتقاد غريب جداً ( السلام البارد أفضل من الشجار الحسن ؛ يعني غالباً تبعد نفسها عن المشاكل بان تكون علي مسافه رسميه مع من حولها ) .. تهتم لمنظرها الاجتماعي امام الناس ( اياك تقبلها مثلا او تتشاجر معها في مكان عام ) .. غالباً تكون ( منفتحة ؛ تحب جداً تسمع لك وتاخد منك ) .. مباشرة ( كلامها دائما مركز وفي صيغه اوامر ) .. وايضاً ( متغطرسه ) و ( سليطة اللسان ) .. لكنها ( أنيقة جداً ) .. تتخذ هذا الوضع دائما ( للدفاع الاستباقي لأي شخص ؛ غالباً تعتقد ان رأيها هو الأصح دائما ولا تتقبل النقد ولا تعترف بالخطأ ) … العالم بالنسبة لها ملئ ( بالأشرار ) .. منزلها بالنسبه لها هو ( مأوي ) تقبع به خوفاً من العالم الخارجي ( بتحب تجلس في بيتها كثيرا ) .. أي إعتراض منك عليها يعتبر تلميح بأنك ( تكرهها ) .. وسوف تراها تبدأ بماجمتك …

الوضعية الخامسة :

هي المرأه التي لا تحب التسرع في حياتها .. وفي الزواج ، لا تفكر به الا بعد أن تكمل تعليمها وتجد وظيفه ( والدها يقولك ؛ البنت عاوزة تكمل تعليمها ) .. تؤمن بأن كل شئ ( له وقته ) .. لديها قدر كبير من ( الإصرار ) في كل شئ .. لكنه احيانا ينقلب الي ( عناد ) .. الطموح ، هو أهم ما يميز هذه المرأه .. ( المظهر ) مهم جداً لهذه المرأه .. ربما تفعل المستحيل من أجل ذلك .. لديها شعور دائم بعدم ( الآمان ) تجاه شئ ما .. وتتقبل ( النقد ) .. حتي لو كان ( نقداً حاداً معارضاً ) ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق